الرئيسية / أخبار / أفلام المقاولات وصمتها بالابتذال.. تعرف على قصة إضراب جالا فهمي عن الطعام بسبب “والدها”

أفلام المقاولات وصمتها بالابتذال.. تعرف على قصة إضراب جالا فهمي عن الطعام بسبب “والدها”

مشوارها الفني لا يحمل الكثير من الأعمال التي قاربت الـ15 عملاً فقط، لكن الممثلة المصرية ​جالا فهمي ​إستطاعت بأدوارها أن تحظى بشهرة واسعة في الثمانينيات، خصوصاً أنها من عائلة فنية ورثت حب الفن عن والدها المخرج أشرف فهمي، وقد عرفت بالأدوار الجريئة نوعاً ما.

الميلاد والنشأة

في السادس من نوفمبر عام 1962، ولدت جالا أشرف فهمي وفي صغرها أحبت الفن، وبدأت مشوارها وهي في عمر الثانية عشر لكنها درست الإنجليزية في كلية الآداب التي تخرجت منها عام 1986 وعملت بعدها في الإذاعة والتلفزيون كمذيعة لبرنامج إذاعي بعنوان “حكايات راوية وفكري” وبعدها تفرغت للسينما.

وفي بداية حياتها عاشت جالا فهمي فترة في مدينة سانتياغو في تشيلي، وانتقلت بعدها إلى مدريد في أسبانيا فأصبحت تتحدث الأسبانية بطلاقة، وأيضاً كانت والدتها خريجة آداب فرنسي مما جعل جالا تتحدث أيضاً الفرنسية بطلاقة خاصة وأن جدتها ووالدتها كانتا تتحدثان الفرنسية فأجادت جالا العديد من اللغات التي جعلتها تتعرف على الكثير من الثقافات المختلفة.

أعمالها بين البطولة المشتركة والمطلقة

قدّمت جالا فهمي دوراً صغيراً في البداية من خلال فيلم “يوم حلو ويوم مر” مع فاتن حمامة، وذلك في عام 1988 وبعدها أعطاها والدها بطولة فيلم “إعدام قاضي”، وبعدها لم تتعاون مع والدها في أي عمل آخر إذ أنه قال لها إنه وضعها على الطريق، وإذا كانت موهوبة ستحقق النجاح.

وفي اوائل التسعينيات شاركت في مسلسل “ليالي الحلمية” ولم تقدم في الدراما سوى ثلاثة أعمال، والثاني هو “الوسية” و”كاميلي”، عادت جالا فهمي لتقدم بطولة مشتركة من خلال “كيد العوالم” ودورا في فيلم “قبضة الهلالي” و”الحب في طابا” و”بنات في ورطة” و”الجينز” لتعود للبطولة مرة أخرى من خلال اشهر أدوارها في فيلم “طأطأ وريكا وكاظم بيه” أمام كمال الشناوي، وهو الفيلم الذي ظهرت من خلاله في شخصية الفتاة النصابة خفيفة الظل ، ومن أفلامها أيضاً “علاقات مشبوهة” و”سمكة وأربعة قروش” و”بيتزا بيتزا” و”كلام الليل” و”جالا جالا”، وكان آخر أعمالها فيلم “أول مرة تحب يا قلبي” عام 2003، وبعد اعتزالها حاولت مجدداً العودة في عام 2011 من خلال فيلم “عذاب الرجال” لكن العمل لم يخرج إلى النور.

وصفها بنجمة التعـ ـري

واجهت جالا فهمي إنتقـ ـادات عديدة ووصفت بنجمة التعـ ـري لكنها في حوار اجرته عام 2000 قالت: “لا يوجد حرص مني على أن أرتدي ملابس سا خنة في كل الأعمال لأن معنى هذا أنني أمثل بملابس عا رية وليس بموهبتي في التمثيل وهذا غير صحيح، ولكنني حريصة على أن تكون الملابس مناسبة للشخصية التي أجسدها وللمواقف التي تقع فيها كما أنني لست الممثلة الوحيدة التي يهاجمونها بسبب الملابس ولهذا لا أهتم كثيرا بهذا الهجـ ـوم”.

استقالت من نقابة الممثلين ولم تحصل على حقوق والدها الفنية

في عام 2008 قدمت جالا فهمي استقالتها من نقابة الممثلين في مصر، وقررت أن تتفرغ للعبادة بعد أن شعرت بتهميش أعمالها، وكانت صورت بالفعل مسلسلها “كاميلي” والذي شعرت بتفضيل عرض مسلسل “الملك فاروق” عليه، مما ازعجها بعد النجاحات التي حققتها عبر سنوات.

وقد أضربت عن الطعام، ونقلت إلى المستشفى احتجاجاً على عدم حصولها على حقوق والدها الفنية، ووصلت أعماله إلى 16 فيلماً من إنتاجه واخراجه.

ألبوم غنائي لم يرَ النور وأغنية مع ​أحمد فؤاد نجم​

قامت جالا فهمي في عام 1992 بإنتاج شريط غنائي لنفسها لكنها بعد الإنتهاء منه قررت عدم طرحه، إلا أنها في عام 2002 قدمت أغنية “أطفال الحجارة” لمساندة الشعب الفلسطيني وهي من كلمات أحمد فؤاد نجم وألحان الموجي الصغير.

​شادية​ تحضر حفل زفافها وعمر خيرت والد ابنها الوحيد

تزوجت جالا فهمي خلال حياتها أربع مرات، كانت الزيجة الأولى من الموسيقار عمر خيرت وأنجبت منه ابنها الوحيد عمر، وبعدها تزوجت من كريم زغيب وقد حضرت حفل الزفاف الفنانة شادية، قبل أن تنفصل عنه لتتزوج المخرج شريف شعبان والذي قدمت معه العديد من الأعمال، وبعدها تم الإنفصال مرة أخرى لتتزوج المنتج عمرو حجازي الذي انتج لها فيلم “جالا جالا”.

ظهور مفاجئ

بعد اختفائها لسنوات عديدة ظهرت جالا فهمي في بعض المناسبات، منها عزاء الكابتن طارق سليم، وفرح إبنها “عمر”.

 

شاهد أيضاً

ألستوم تحصل على جائزة أفضل جهة عمل في الشرق الأوسط

ألستوم تحصل على جائزة أفضل جهة عمل في الشرق الأوسط ● الشركة تنال الاعتراف من …