الرئيسية / أخبار / سلسلة واحدة ارتدتها مديحة كامل منذ لحظة دخولها التمثيل حتى وفاتها.. تعرف على قصتها

سلسلة واحدة ارتدتها مديحة كامل منذ لحظة دخولها التمثيل حتى وفاتها.. تعرف على قصتها

كانت الفنانة المصرية الراحلة مديحة كامل تتميز بأناقتها الشديدة وأزيائها المميزة، لكن الغريب في الأمر أنها كانت دائما ما تظهر بسلسلة واحدة لا تغيرها، وذلك منذ لحظة دخولها التمثيل حتى وفاتها.

ولهذه السلسلة قصة مؤثرة، حيث أن مديحة كامل قبل أن تدخل مجال التمثيل كانت تحب شاب جارهم ، وقد دامت قصة حبهما سنوات طويلة منذ أن كانا طفلين.

هذا الشاب دخل الجيش، وقبل أن يذهب لأداء الخدمة العسكرية بأيام قابلها وأهداها سلسلة بقلب أسود وطلب منها ألا تخلعها أبدا، حيث قال: “أوعي تقلعيها.. حتى لو جرالي حاجة.. خليكي لابساها على الأقل تفتكريني.. ولو استشهدت اتجوزي.. بس لو ينفع متقلعيش السلسلة دي نهائي.. عاوز ابقى معاكي حتى بعد ما أموت”.

مرت شهور، حتى تلقت مديحة كامل الصدمة، حيث استشهد حبيبها في حرب الاستنزاف، وعاشت الفنانة أسوأ أيام حياتها من بعده، لدرجة إنها أصيبت بجلطة في القلب، والتي تسببت بعد سنوات طويلة، حيث توفيت بسبب ضعف عضلة القلب.

مديحة حرصت على تنفيذ وصية حبيبها، وظلت مرتدية السلسة طوال حياتها حتى وفاتها، فقد ظهرت بها في كل أعمالها الفنية، حتى بعدما تزوجت رفضت خلع السلسة، وقالت لزوجها قبل زواجهما انها لن تخلع السلسلة دون أن تكشف له السبب، واكتفت بالقوله: “ده عهد مستحيل أخل بيه”.

ومديحة كامل من مواليد 3 أغسطس عام 1948 ، بدأت مشوارها الفني عام 1964 بأدوار صغيرة في السينما والمسرح، كما عملت في عروض الأزياء، وتدرجت في الأدوار الثانوية حتى حصلت علي دور البطولة أمام الفنان فريد شوقي في فيلم ” 30 يوم في السجن” في أواخر ستينات القرن العشرين.

اختفت بعد ذلك نحو عامين أو أكثر ثم عادت من جديد لتمثل في مصر ولبنان في أدوار لم تجلب لها الشهرة الواسعة ولكنها حققت انتشارا كبيراً ولعبت أدوار البطولة الثانية في أفلام كثيرة حتي جاءتها الفرصة للبطولة المطلقة مع المخرج كمال الشيخ في فيلمه “الصعود إلى الهاوية” مع الفنان محمود ياسين.

تزوجت مديحة كامل ثلاث مرات، الأولى كانت من رجل الأعمال “محمود الريس”، وأنجبا ابنتهما الوحيدة “ميرهان”، تزوجت بعد ذلك من المخرج السينمائي شريف حمودة، أما زواجها الأخير فكان من محامي.

ارتدت الحجاب واعتزلت الفن في شهر أبريل عامم 1992 وكان آخر أفلامها فيلم “بوابة إبليس”، الذي أتلفت بعض مشاهده وتمت إعادة تمثيل المشاهد التالفة بواسطة دوبليرة لأن الفنانة مديحة كانت قد أعتزلت الفن وقتها ورفضت رفضًا قاطعًا العودة للتمثيل.

عانت مديحة من مرض القلب طوال حياتها، وأصيبت المرة الأولى بجلطة عام 1975 أثناء تصويرها مسلسل الأفعى، وعاودتها المتاعب الصحية قبل وفاتها بعام حيث ظلت طريحة الفراش في مستشفى مصطفى محمود لمدة عشرة أشهر بسبب ضعف عضلة القلب وتراكم المياه على الرئة بشكل مستمر مما أستدعى مكوثها في المستشفى لفترة طويلة.

توفيت في منزلها في 13 يناير 1997 والرابع من شهر رمضان بعد أن صلت صلاة الفجر جماعة مع ابنتها وزوج ابنتها، ثم خلدت للنوم، وتم العثور عليها ميتة في ظهر اليوم التالي.

شاهد أيضاً

«سك العملة» تُشارك بجناح متميز في معرض القاهرة الدولي للكتاب

تُشارك مصلحة «الخزانة العامة وسك العملة»، برعاية الدكتور محمد معيط وزير المالية، في معرض القاهرة …