الرئيسية / أخبار / تسببت في إصابة والدها بالشلل وفقدت البصر في آخر أفلامها.. لمحات من حياة عقيلة راتب

تسببت في إصابة والدها بالشلل وفقدت البصر في آخر أفلامها.. لمحات من حياة عقيلة راتب

اشتهرت الفنانة المصرية الراحلة عقيلة راتب تقديم دور الأم في عدد كبير من الأفلام، لكن ما لا يعرفه الكثيرون عنها أنها بدأت مسيرتها الفنية من باب الغناء والأستعراض.

إليك لمحات من حياة الفنانة الراحلة عقيلة راتب:

1- ولدت عقيلة راتب يوم 23 مارس 1916 لأسرة أرستقراطية، واسمها الحقيقي كاملة محمد كامل.

2- والدها دبلوماسى كبير، حيث كان أول مصري يعمل بقلم الترجمة فى وزارة الخارجية حيث كان يتقن 7 لغات.

3- ظهرت موهبتها الفنية فى سن مبكرة وعرض عليها زكي عكاشة صاحب فرقة عكاشة العمل فى فرقته وهى فى سن 14 عاما.

4- والدها رفض بشدة دخولها المجال الفني وضربها، فانتقلت إلى بيت عمتها واحترفت الفن وقاطعها والدها، وأصيب بالشلل بسبب دخولها الفن.

5- وبسبب رفض والدها عملها بالفن، اختارت اسم شهرة هو “عقيلة راتب”، حيث أن اسم صديقتها المقربة “عقيلة”، والاسم الثاني كان لأخيها “راتب” الذي مات رضيعاً.

6- بدأت حياتها الفنية من باب الاستعراض، حيث كانت تغنى وترقص وتمثل وتقدم استعراضات حتى كادت تصل للعالمية.

7- حقتت نجاحا كبيرا وانتقلت للعمل بفرقة على الكسار، ولجمالها الشديد وأخلاقها تعلق بها عدد من رجال السرايا وطلبها أحدهم للزواج فرفضت وفضلت الزواج من زميلها مطرب الفرقة الشهير والدنجوان وقتها حامد مرسى.

8- تزوجت من حامد مرسي عام 1932 وكان عمرها وقتها 16 عاما، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة “أميمة”.

9- اكتشفت عددا من كبار النجوم ومنهم: عماد حمدي، ومحمد فوزي، ومحمود المليجي، وأنور وجدي.

10- انفصلت عن زوجها حامد مرسى بعد زواج استمر 26 عاما، واستمرت علاقة الود بينهما حتى وفاته، ولم تتزوج بعده.

11- فقدت عقيلة راتب بصرها في أواخر عمرها حيث ارتفع ضغط دم عينيها وأجرت عملية جراحية إلا أنها فقدت بصرها تماماً وذلك أثناء تصوير فيلمها الأخير “المنحوس”.

12- توفيت عقيلة راتب عام 1999، حيث عاشت أواخر أيامها مع إبنتها الوحيدة، عمياء، لا يسأل عنها أحد.

شاهد أيضاً

«سك العملة» تُشارك بجناح متميز في معرض القاهرة الدولي للكتاب

تُشارك مصلحة «الخزانة العامة وسك العملة»، برعاية الدكتور محمد معيط وزير المالية، في معرض القاهرة …