الرئيسية / أخبار / طلبت منه الزواج وهي تبكي وعاد إليها بعد الطلاق لتموت على صدره.. تفاصيل قصة حب فايزة أحمد ومحمد سلطان

طلبت منه الزواج وهي تبكي وعاد إليها بعد الطلاق لتموت على صدره.. تفاصيل قصة حب فايزة أحمد ومحمد سلطان

قصة حب قوية جمعت بين الفنانة فايزة أحمد والموسيقار محمد سلطان، والتي توجت بالزواج، وأطلقت ثنائيا فنيا قدم عشرات الأغاني الشهيرة.

قصة حب فايزة وسلطان بدأت عندما التقيا بالصدفة في منزل الفنان فريد الأطرش، وكانت فايزة أحمد في أوج شهرتها، بينما كان محمد سلطان مازال في بداية حياته الفنية.

بعد لقائهما الأول بـ6  شهور، التقيا مرة أخرى صدفة في مطعم فندق “دى روز”، وكانت فايزة أحمد بصحبة صحفي من مجلة الكواكب، وتناولا الغداء، وأعطته رقم هاتفها.

وبعد مرور 6 شهور على لقائهما الثاني، دعته الفنانة إلى بيتها لسماع أغنية “هان الود” التي لحنها الموسيقار محمد عبدالوهاب وكانت ستذاع لأول مرة في التليفزيون، وبعدها خرجا سويا ليتناولا العشاء، وطلبت منه أن يلحن لها أغنية.

فايزة ساعدت سلطان أن يتم اعتماده بالإذاعة، حيث طلبت بنفسها رئيس قسم الموسيقي بالإذاعة وكان في ذلك الوقت، أحمد حسن الشجاعي، الموسيقار الذي كان يعرف عنه التشدد، وحددت معه موعدا، وأقنعته باعتماد سلطان في الإذاعة.

الفنانة فاجأت سلطان بطلب الزواج منه وهي تبكي أثناء وجوده معها في سيارتها، خيث عبرت له عن حزنها الشديد بسبب الشائعات حول وجود علاقة بينهما، فوافق سلطان على الزواج فورا.

وقد تم الزواج بين فايزة أحمد ومحمد سلطان عام 1963، وتم عقد قرانهما في الشهر العقاري، ورزقا بطفليهما التوأم عمرو وطارق.

زيجة فايزة وسلطان استمرت 17 عاما، تى وقع الطلاق في 22 مايو 1981، ولكن عندما علم سلطان بمرض فايزة بالسرطان، وقف بجانبها وأصر على العودة إليها ليكون آخر زوج لها، وقد فارقت الحياة وهي على صدره.

شاهد أيضاً

ألستوم تحصل على جائزة أفضل جهة عمل في الشرق الأوسط

ألستوم تحصل على جائزة أفضل جهة عمل في الشرق الأوسط ● الشركة تنال الاعتراف من …