الرئيسية / أخبار / “مثّل على كرسي متحرك”.. محطات في حياة قاضي “شاهد ماشفش حاجة” نظيم شعراوي

“مثّل على كرسي متحرك”.. محطات في حياة قاضي “شاهد ماشفش حاجة” نظيم شعراوي

ربما تكون هيئته ووقاره وجديته هي التي جعلت كل المخرجين يسندون له أدوار الشخصيات المهمة والرفيعة، إنه الفنان نظيم شعراوي الذي رحل عن عالمنا يوم 30 يونيو عام 2010 عن عمر 87 سنة .

نظيم شعراوي قدم العديد من الشخصيات المتعلقة بالمناصب الرفيعة مثل قاضي أو وزير أو رجل مخابرات أو لواء، وأحيانا يجسد زعيم عصابة وكل هذه الأدوار كان يقدمها ببراعة فهو حقا ممثل قدير.

برغم كل الأدوار التي قدمها نظيم شعراوي إلا ان دور القاضي في مسرحية ” شاهد ما شافش حاجة ” يعد من أشهر أدواره التي تعلق بها المشاهد المصري والعربي خاصة أنه قدمها بجدية شديدة وفي بعض المشاهد تخرج خفة ظله .

نظيم شعراوى قدم شخصية القاضي آيضا مرتين بعد “شاهد ما شافش حاجة” فقد قدمها في فيلم “سر إمرأة” وفي المسلسل الإذاعي “القصاص”، ونستعرض فيما يلى أشهر الشخصيات التي قدمها:

كما قدم نظيم شعراوى شخصية الوزير في فيلم “الواد محروس بتاع الوزير” بطولة عادل إمام، كمال الشناوي، وفاء عامر، وآخرين، من تأليف يوسف معاطي، وإخراج نادر جلال وفي فيلم “زوجة رجل مهم” ظهر بشخصية مدير مباحث أمن الدولة، وهو بطولة أحمد زكي، وميرفت أمين وكان رئيس المخابرات في العام نفسه بفيلم “ليلة القبض على بكيزة وزغلول”، وهو بطولة سهير البابلي، إسعاد يونس، يوسف شعبان، وآخرين، من تأليف إسعاد يونس، وإخراج محمد عبدالعزيز.

وجسد “شعراوي” شخصية رئيس النيابة عام 1976 خلال أحداث فيلم “الدموع السا خنة”، وهو بطولة حسين فهمي، ميرفت أمين، نور الشريف، وآخرون، من تأليف محمود أبو زيد، وإخراج يحيى العلمي.

وقدم “شعراوي” شخصية ضابط الشرطة عام 1970 في فيلم “ربع دستة أشرار”، وهو بطولة فؤاد المهندس، شويكار، عبد المنعم مدبولي، وآخرون، من تأليف عبد المنعم مدبولي، وإخراج نجدي حافظ.

وفي عام 1967 عرض فيلم “جر يمة في الحي الهادى”، وجسد خلاله شخصية “ضابط المخابرات المصرية”، وهو بطولة نادية لطفي، رشدي أباظة، زوزو نبيل وآخرين، تأليف عبدالمنصف محمود، وإخراج حسام الدين مصطفى.

وفي فيلم “بطل للنهاية” الذي عرض عام 1963، قدم الفنان الراحل شخصية رئيس المباحث الجنائية، وهو بطولة على رشدي، وجدي العربي، محمد الدفراوي، وآخرين، من تأليف على الزرقاني، وإخراج حسام الدين مصطفى.

وفي عام 1962 عرض فيلم “اللص والكلاب” وجسد خلاله “شعراوي” شخصية مدير الأمن، وهو بطولة شادية وشكري سرحان، كمال الشناوي، وآخرون، من تأليف نجيب محفوظ، وإخراج كمال الشيخ.

وجسد “نظيم” شخصية قائد الدفاع المدني عام 1960 خلال أحداث فيلم “بين السماء والأرض”، وهو بطولة هند رستم، عبدالمنعم إبراهيم، نعيمة وصفي، تأليف نجيب محفوظ، وإخراج صلاح أبو سيف.

كانت آخر أدواره على شاشة التليفزيون عام 2000 وهو قعيد في مسلسل “الرجل الآخر” مع النجمان نور الشريف وميرفت أمين، ولم يعلم المشاهدين أن جلوسه على الكرسي المتحرك لم يكن تمثيلاً وأنما كان ذلك هو وضعه الصحي في الحقيقة.

عا نى خلال أيامه الآخيرة من فقدان الذاكرة بشكل متكرر بعد الضمور الشديد الذي حدث له في خلايا المخ وظهر ذلك بوضوح حينما أجرى مكالمه هاتفية مع برنامج “البيت بيتك” مع الإعلامي محمود سعد، جلس لسنوات طويلة يرقد في منزله بمصر الجديدة غير قادر على الحركة ولا أحد يسأل عنه وهو ما تسبب في مروره بحالة نفسـ ـية سيـ ـئة نتيجة شعوره بالوحدة لعدم سؤال الفنانين عليه أو زيارة أي منهم له ولم يلق أي اهتمام من نقابة الممثلين.

ورحل شعراوي في 30 يونيو عام 2010 عن عمر ناهز الـ 89 عاماً بعد صر اع طويل مع المر ض.

 

شاهد أيضاً

«سك العملة» تُشارك بجناح متميز في معرض القاهرة الدولي للكتاب

تُشارك مصلحة «الخزانة العامة وسك العملة»، برعاية الدكتور محمد معيط وزير المالية، في معرض القاهرة …