الرئيسية / أخبار / إسماعيل ياسين رفض أن يصبح ابنه فنانا بسبب طريقة نومه.. صور نادرة تجمعهما

إسماعيل ياسين رفض أن يصبح ابنه فنانا بسبب طريقة نومه.. صور نادرة تجمعهما

كتب الفنان المصري الراحل إسماعيل ياسين أسرارا من حياته في أحد الجرائد، تحت عنوان “يوميات يوم الأحد”، وهو يوم راحته.

إسماعيل ياسين كشف أنه يرفض أن يصبح ابنه الوحيد “ياسين” فنانا بسبب طريقة نومه، وعن ذلك قال: “يوم الأحد هو راحتي الأسبوعية وعادتي أن اتصل كل أحد بالسويس تليفونيًا لأقبل يدي والدي سماعيًا، ثم أتفرغ لولدي الحبيب ياسين وأملا عيني برؤياه، واليوم امتلأت عيني به وهو يحاول أن يقلدني يلوي وجهه ويمط شفتيه ويلخبط وجهه المسمسم هل الواد ناوي يطلع فنان لا لا  يمكن  أنه لم يصهر كأبيه حتى يصبح فنانًا”.

وأضاف: “إنني أتذكر أن ياسين إذا أراد النوم في اللفة أسدلت الستائر، وسكت الخدم، بل وسكت فمي عن الحديث وتحول حديث والدته اللي همس وهس هس، ياسين نايم، أين هذا مما لقيت أنا حتى أصبحت كما أنا اليوم، أسير في سبيلي على التوفيق الذي أنشده حتى أدرك النجاح الذي ابتغيه وأقفز على المجد الذي أرجوه”.

وتابع: “لقد كنت أنام ووابور الزلط يدك أرض الشارع الذي تضل عليه المنضره التي «انخمد» فيها، وكان الجيران لا يهدأ لهم حس إن لم يكن الجار مشتبكًا في المشاجرة مع الجار الآخر، فهو في عزال من أوضة إلى أوضة أو من شقة إلى شقة أو زوجته ترضى الأسياد بالزار لا ياسين لن يكون فنانًا”.

الفنان المصري استطرد: “ناديت أم ياسين وقولت لها ياسين لازم يكون دكتور  فقالت دكتور ايه فقلت لها دكتور نسا، لترد هي قائلة: «خليه دكتور أطفال معلهش»، أنا بقولك دكتور نسا، هي وبقولك دكتور أطفال وكلمة منها وكلمة مني قامت خناقة”.

واختتم كلامه بقوله: “وكان هذا يوم راحتي، تشاجرنا على مستقبل طفل لم يبلغ من العمر سوى خمسة أعوام، كانت خناقة لذيذه، كم يوم أحد سينقضي حتى أراه دكتور، دكتور أطفال يارب أنت صاحب الأمر فألطف بي ووجه ولدي إلى ما فيه الخير، إنك أرحم الأرحمين وكفايا اللي شافه أبوه في ديناه».

وعلى الرغم من توقع إسماعيل ياسين إن ابنه لن يدخل مجال الفن، لكنه خالف توقعاته ودخل هذا المجال ولكن من باب التأليف والإخراج، حيث التحق بمعهد السينما لكنه لم يكمل الدراسة به واتجه إلى التأليف الدرامي في السبعينات قبل أن يخرج أول أفلامه (اللعبة) عام 1978.

وكان ياسين قد بالتمثيل في طفولته في فيلم “إسماعيل يس بوليس حربي” عام 1958 بطولة والده إسماعيل ياسين، كما شارك في فيلم بعنوان “نصف مليون جنية” وهو اخر عمل فنى كامل للفنان إسماعيل يس، حيث انة لم يكمل فيلم “الرغبة والضياع” بسبب وفاته.

شاهد أيضاً

«سك العملة» تُشارك بجناح متميز في معرض القاهرة الدولي للكتاب

تُشارك مصلحة «الخزانة العامة وسك العملة»، برعاية الدكتور محمد معيط وزير المالية، في معرض القاهرة …