الرئيسية / أخبار / السيد راضي صرخ أمام السادات بسبب هذا المشهد

السيد راضي صرخ أمام السادات بسبب هذا المشهد

شارك الفنان المصري الراحل السيد رضي، في فيلم “أبناء لصمت”، والذي تدور قصته حول بطولات الجنود المصرية في حرب 6 أكتوبر.

السيد راضي قام بأداء دوره في الفيلم بلياقة شديدة، وقام بتنفيذ كل ما طلب منه من قفز وسباحة ومعارك بروح الشباب.

راضي حرص على الحضور لموقع التصوير مبكرا استعداد للقطة التاريخية، وهي تصوير مشهد “رفع العلم”، وظل يستعطف شقيقه مخرج الفيلم محمد راضي، أن يقوم هو برفع العلم بدلا من الفنان أحمد زكي، الذي من المقرر أن يصور هذا المشهد، وذلك حتى يحقق حلما  طالما تمناه.

ظل أحمد زكي يراقف الموقف من بعيد وهو يرى التراشق بين الشقيقين، وفي النهاية خضع محمد راضي لرغبة شقيقه وصور اللقطة، وبعد أن انتهى المخرج من تصوير المشهد، وفي الخفاء أعطي أمرا لأحمد زكي بأن يحضر فجر اليوم التالي لتصوير اللقطة.

وبالفعل صور أحمد زكي اللقطة ، وخلال العرض الخاص للفيلم، صمم السيد راضى على الجلوس بجوار الرئيس السادات، الذي حرص على الحضور، حتى يتلقى التهنئة منه مباشرة في لحظة رفع العلم، وهي اللحظة التي حلم بها.

وجاءت لحظة رفع العلم، وصدم السيد راضي عندما وجد زكي هو الذي رفع العلم وليس هو، فقام منفعلا صارخا: “عملتها يا محمد”.

صياح السيد راضي وعصبيته الشديدة أثارت استغراب الجميع بما فيهم الرئيس السادات، فأخذ السادات يشد على يد محمد راضي مهنئا وقال له: “الآن أصبح لدينا فنان لا يجامل أحدا على حساب فنه حتى لو كان من سيجامله شقيقه”.

شاهد أيضاً

«سك العملة» تُشارك بجناح متميز في معرض القاهرة الدولي للكتاب

تُشارك مصلحة «الخزانة العامة وسك العملة»، برعاية الدكتور محمد معيط وزير المالية، في معرض القاهرة …