الرئيسية / أخبار / حكاية الشاب الذي أوقف هدى سلطان في الشارع وألقى عليها “يمين الطلاق”

حكاية الشاب الذي أوقف هدى سلطان في الشارع وألقى عليها “يمين الطلاق”

يتعرض الكثير منا لبعض المواقف بسبب وجود شبه فى الملامح بينهم وبين غيرهم، وكثيرا ما تعرض نجوم الزمن الجميل لمثل هذه المواقف التي كاد بعضها أن يزج بهم في السجون أو يسبب لهم مشكلات كبيرة ومواقف محرجة، سواء بسبب وجود تشابه بينهم وبين آخرين أو بسبب اختلاط الأمر عليهم في التعرف على بعض الأشخاص.

وكان من بين هذه المواقف ما حكته الفنانة الكبيرة هدى سلطان لمجلة الكواكب عام 1956 ، حيث كانت تسير في أحد الشوارع وفجأة اعترض شاب طريقها وراح يؤنبها بقسوة وكأن يعرفها ويقول :” ازاي ترجعي من اسكندرية من غير ما اعرف”.

وذهلت هدى سلطان ولم تستطع الرد على هذا الشاب من شدة الصدمة، خاصة وانها كانت قد عادت من الإسكندرية بالفعل منذ أيام ، وتعجبت ما علاقة هذا الشاب بعودتها أو بقائها في الإسكندرية.

وسألت هدى سلطان الشاب:” مين حضرتك”، فاشتعل غضب الشاب وثار ثورة عارمة وهو يلقى عليها يمين الطلاق، والتف الناس ليعرفوا ماذا حدث، وكادوا يستدعون الشرطة لهذا الشاب بعد تأكيد الفنانة الكبيرة أنها لا تعرفه.

وتبين أن زوجة الشاب سافرت إلى الاسكندرية وأنها شديدة الشبه بهدى سلطان، واعتقد الشاب أنها عادت إلى القاهرة دون أن ترجع بيتها، وبعد أن أدرك خطأه اعتذر للفنانة الكبيرة بعد أن أخرج صورة زوجته ليؤكد على حسن نيته، فإذا هي نسخة طبق الأصل من الفنانة هدى سلطان.

شاهد أيضاً

“الرياض” تستضيف مؤتمرًا حول “مستقبل منظمات التربية والثقافة والعلوم في القرن الـ21” 

تحت شعار”معاً نحو التغيير .. وبحضور 300 مشارك دولي “الرياض” تستضيف مؤتمرًا حول “مستقبل منظمات …