الرئيسية / أخبار / أكدت أنها ليست يهودية.. “عفريتة إسماعيل ياسين” الراقصة كيتي على قيد الحياة.. وتعرف على المكان الذي اختارت العيش فيه بعد خروجها من مصر

أكدت أنها ليست يهودية.. “عفريتة إسماعيل ياسين” الراقصة كيتي على قيد الحياة.. وتعرف على المكان الذي اختارت العيش فيه بعد خروجها من مصر

على الرغم من انتشار العديد من الشائعات حول رحيل الراقصة الاستعراضية كيتي، منذ الثمانينات إلا أنه كشف مؤخراً أنها مازالت على قيد الحياة.

كيتي، بطلة فيلم “عفريتة إسماعيل يا سين”، ما زالت على قيد الحياة، وحل الكاتب والباحث السياسي كريم جمال ضيفاً على تليفزيون، وهو متزوج من سيدة يونانية من عائلة الراقصة كيتي بطلة فيلم عفريتة إسماعيل ياسين، والتي انتشرت شائعة وفاتها منذ زمن، ليفجر مفاجأة خلال حواره أنها ما زالت على قيد الحياة وتعيش في موطنها الأصلي اليونان وتسمتع بحياتها وتتمتع بصحة جيدة.

وقال الكاتب كريم جمال: “كيتي هي تقرب لعائلة زوجتي اليونانية، وأتذكر أول لقاء كان بيني وبينها كان عام 2005، وكان بناء على رغبتي، حيث طلبت من زوجتي أن تنظم موعدا لمقابلتها وبالفعل قامت بذلك وكان أول لقاء في هيلتون أثينا، وقد جاءت هي وأختها، وبمجرد دخولها سألتني أين منهم كيتي وجاوبت على الفور”.

وأضافت: “هي ما زالت محتفظة بنبرة صوتها وشكل جسمها السابق ولم أستطع أن أخطئ في معرفتها، وظلت المقابلة لمدة ساعتين حكت فيها عن ذكرياتها في مصر وبالمناسبة هى مواليد عام 1931، وكان آخر ظهور لها عام 1980 وهو نفس التاريخ الذي سجل كتاريخ وفاتها؛ لكن ليس حقيقيا”.

وتابع قائلا: “هي اعتزلت الفن في هذا الوقت وغادرت مصر لليونان ولم تظهر منذ هذا التاريخ في مناسبة فنية أو غير فنية، وما زالت على قيد الحياة ولكنها ترفض الظهور، ورفضها لعدم الظهور لأنها تريد ألا تتغير صورتها في أعين الناس، ولا تريد أن يراها الجمهور بشكلها الحالي”

وأضاف، “كيتي زارت مصر منذ خمسة عشر عاما وفي الأصل هي من مواليد الإبراهيمية بالإسكندرية، وما زالت تتابع الفن في مصر ولكن آخر جيل تعي عليه هو جيل الفنان عادل إمام، وسمير غانم، ونور الشريف”.

وتابع كريم في حديثه عن الراقصة كيتي: “هي من عشاق مسرح عادل إمام وسمير غانم، وتتابع المسلسلات الحالية ولكنها لا تعرف أسماء الفنانين، وأتذكر أن في إحدى مقابلاتنا أخذت لها إسطوانات عليها صور لها من أعمالها وفرحت بتلك الهدية فرحة كبيرة وعلمت أن الناس ما زالوا يتذكرونها في مصر، وهذا أمر جعلها سعيدة”.

وأوضح أنه التقى الفنان سمير صبري “وحكى له عنها وطلب مني أن يسافر لليونان ليسجل معها ولكنها رفضت رفضاً شديدا، كما جاء لها عرض للتكريم بمهرجان الإسكندرية السينمائي من خلال رئيس المهرجان الفنان أمير أباظة ولكنها رفضت أيضا ذلك التكريم، فهي ترفض أى ظهور نهائيا”.

وعن شائعة رحيلها أكد أنها أزعجتها، ولكنها غير مهتمة فهي تعيش حياة كريمة في اليونان، ووضعها المادي كريم جدًا، وتمارس الرياضة بالرغم من عامها 89 إلا أنها تحمل ذاكرة قوية جداً وما زالت أنيقة في ملابسها وترتدي الكعب العالي، وحاولت مرارا وتكرارا أن أقنعها أنها جميلة أنا وكل من حولي ولكنها ترفض الظهور، ولم يقتصر الوضع على مصر فقط فهي ترفض الظهور أيضا باليونان وترفض حتى التقاط الصور مع عائلتها، ومن الشائعات التى أزعجتها أيضا أنها يهودية ولكن هذه ليست حقيقة فهي مسيحة يونانية.

شاهد أيضاً

«سك العملة» تُشارك بجناح متميز في معرض القاهرة الدولي للكتاب

تُشارك مصلحة «الخزانة العامة وسك العملة»، برعاية الدكتور محمد معيط وزير المالية، في معرض القاهرة …