الرئيسية / فن / يسرا: فشـــ لت أول 4 سنوات في مشواري وعملت 25 فيلما لم يشاهدهم أحد.. بحب كلام المدح ومبقراش النقد اللي فيه شتـ يمة

يسرا: فشـــ لت أول 4 سنوات في مشواري وعملت 25 فيلما لم يشاهدهم أحد.. بحب كلام المدح ومبقراش النقد اللي فيه شتـ يمة

تعد الفنانة الكبيرة يسرا إحدي أهم الفنانات في تاريخ مصر، ولها العديد من الأفلام والمسلسلات على مدار تاريخها الفني الممتد لما يقرب من 50 عام، شاركت خلالها كبار الفنانين وتركت أثراً طيبا في المشاهدين بسبب براعتها في انتقاء أدوارها التي لعبتها أمام الشاشة

حلت الفنان يسرا ضيفة على برنامج “اتنين اتنين” الذي تقدمه إيناس سلامة الشواف على محطة راديو إنرجي 92.1

أكدت الفنانة يسرا عدم وجود نجاح ساحق مستمر أو فشل دائم ومتواصل، وأشارت إلى أن حياتها شهدت عدة منعطفات ما بين النجاح والفــ شل، وتذكرت مرورها بأربع سنوات من الفـ شل قدمت فيها 25 فيلما لم يشاهدهم أحد، ولكن بعدها تجاوزت هذه المرحلة ونجحت.

فـ شل يسرا في بدايتها

أضافت يسرا خلال استضافتها في برنامج اتنين اتنين مع المذيعة إيناس سلامة الشواف عبر راديو إنرجي: في بدايتي مانجحتش 4 سنين لأني كنت عاملة نحو 25 فيلما ماتشافوش، وأما اتعرضوا كان توقيت نزولهم مش مناسب لكن المهم الواحد يعمل اللي عليه.

وقالت: بحب النجاح أوي بس مافيش حد على طول في نجاح ساحق، ومن 10 سنين قدمت مسلسل شربات لوز كانت بنت من حارة د مها خفيف والسنة دي ست كلاس عكس شربات تمامًا والنجاح وصفته إننا بندور كتير عشان نقدم المختلف

تابعت قائلة: الفعل لازم يبقى حلو والقول لازم يبقى حلو وماينفعش واحد يغلب التاني وأما بنسمع كلام حلو بنتحفز للأحسن في شغلي الكلام عن الفعل ممكن يحـ رقه فمبحبش اتكلم عنه إلا بعد فترة

واستقبل النقد المفيد لكن لما بيكون بقصد الشتــ يمة فقط مابحبش أقرأه وبحس بيه زي ما بحس بالتمــ لق، أما المدح والكلام الحلو يسعدني لأنه بيتوج مجهودي.

وواصلت يسرا: كل واحد فينا بيحب ويكــ ره بس الكــ راهية اللي تقضي على شخصيتك وتخلي كل تفكيرك الانتــ قام يبقى ده مــ رض، لكن إنك تعرفي تحبي ده هايل لو معرفتيش ابعدي، والخير والشـ ر من قابيل وهابيل وكلنا مخلوقين من الجانبين دول وبنمر بيهم والمهم هو التحكم في الأذ ية.

واختتمت حديثها قائلة: الجـ سد فاني بيروح وجماله بيروح والجــ سد هو اللي بيمــ وت لكن الروح هي الأبقى وهي اللي بنستحضرها للناس اللي فقدناهم وبنفتكر كلامهم وحضــ نهم وتفاصيلهم

المـ رض بيفرق مع كل إنسان وكلنا مرينا بالمــ رض وبالصحة ولازم نعرف قيمة الصحة؛ لأن من غيرها مانعرفش نعيش، وكلنا بنخــ اف بس الخــ وف بيختلف من شخص للتاني ومن نوع خــ وف للتاني والأمان وراحة النفس والطمأنينة ونعمة كبرة لازم نحمد ربنا عليها يوميًا، ولكن تفاءلوا بالخير تجدوه والتشــ اؤم بيجر الطاقة السلبية.

من هي يسرا ؟

هي من مواليد القاهرة 10 مارس 1955، اشتهرت باسم يسرا رغم أنه ليس اسمها الحقيقي، فاسمها الحقيقي سيفين محمد حافظ نسيم

قدمت عددا كبيرا من الأعمال في السينما المصرية والدراما، وهي سفيرة نوايا حسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وعرفت باسم يسرا.

عمها هو ضابط المخابرات المصري محمد نسيم الشهير بنديم قلب الأسد في مسلسل “رأفت الهجان”، والذي قامت فيه بدور زوجة البطل محمود عبدالعزيز، وقالت إنها لم تكن تعلم أن عمها محمد نسيم هو الذي قام بزرع رجل المخابرات الشهير رأفت الهجان في إسرائيل، مشيرة إلى أنها لم تكن تعلم بالأساس أنه كان يعمل في المخابرات المصرية.

يسرا ظلت متزوجة لمدة 15 عاماً من رجل الأعمال خالد صالح سليم ابن رئيس النادي الأهلي السابق صالح سليم وشقيق الفنان هشام سليم، ولم تكشف السر إلا بعد رحيل والد زوجها عام 2002

وظلت يسرا وخالد ينفيان الارتباط حتى كشفت يسرا حقيقة علاقتهما في مطار القاهرة عندما منعت من دخول صالة كبار الزوار خلال استقبال جثمان الراحل صالح سليم، وقالت لمن منعوها إنها زوجة خالد ابنه.

كانت قد تزوجت قبل خالد سليم برجل الأعمال الفلسطيني فادي الصفدي، ولم يستمر الزواج بينهما طويلا .

ومن الأسرار الخاصة في حياة سيفين أو يسرا هو مكان ولادتها، حيث كانت والدتها تشاهد فيلم “لحن الوفاء” للعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ وشادية، وفجــ أة شعرت بآلام الولادة داخل دار العرض، فتوجهت بواسطة “تاكسي” إلى أحد المستشفيات القريبة، لكنها وضعت ابنتها قبل الوصول إلى المستشفى.

شاهد أيضاً

تفاصيل فوز فيلم “العُرس في برلين” بمنحة خدمات تسويقية في مهرجان طرابلس للأفلام

فاز مشروع الفيلم القصير العُرس في برلين للمخرجة فرح أبو خروب، بجائزةMAD Solutions التي تقدمها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *