الرئيسية / حكاوي السوشيال / ياسمين صبري : لو مكنتش ممثلة كنت سأعمل بالطب النفسي

ياسمين صبري : لو مكنتش ممثلة كنت سأعمل بالطب النفسي

تفاعلت ياسمين صبري مع متابعيها عبر خاصية Ask على ستوري إنستجرام، وأجابت عن أسئلة جمهورها عن حياتها الشخصية والفنية، وقدمت العديد من النصائح لهم.

وعند سؤالها عن المهنة التي كانت ستعمل بها إن لم تكن فنانة، ردت : كنت هشتغل أخصائية في الطب النفسي، وعن رضاها عن نفسها في الماضي مقارنة بالحاضر، أجابت : أنا نفس الروح ولكني تطورت، مش المفروض نفضل زي ما إحنا.

وعن أعمالها الجديدة، كتبت : عندي مسلسلين إن شاء الله، وعن سؤال أحد المتابعين عما فعلت لتصل إلى النجاح، ردت : لأني صدقت أني أستحق الحياة وأستحق أكتر من كده .

فاجأت الفنانة ياسمين صبري جمهورها ومتابعيها صورة لها بخاصية الـ “ستوري”، عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”. وظهرت ياسمين صبري بالصورة وهي بداخل مطعم أثناء تناولها وجبة غذائها مرتدية زي صيني، لونها أحمر اللون، وميكاب يعكس جمالها الهادئ الجذاب، الذي دائماً ما يبهر معجبيها ومتابعيها. وانهالت التعليقات من الأصدقاء والمتابعين معبرين عن تألقها وجمالها الساحر، منها “حلقتي شعرك زي شيرين”، و”حلقتي شعرك ليه”

ياسمين صبري تعتذر عن الشادر يأتي ذلك بعد حالة من الجدل أثارتها الفنانة ياسمين صبري، خلال الأيام الماضية عقب إعلانها في البداية اعتذارها عن مسلسل”الشادر”، الذي من المقرر بدء تصويره خلال الفترة المقبلة. ويشارك الفنانة ياسمين صبري، في بطولة العديد من النجوم منهم أشرف عبد الباقي، وتأليف مصطفى حمدي، وتحت قيادة المخرج سامح عبد العزيز

 

و غابت ياسمين صبري عن المشاركة في الموسم الرمضاني السابق، وكان آخر أعمالها في الدراما مسلسل فرصة تانية الذي عرض عام 2020، تأليف مصطفى جمال هاشم وإخراج مرقص عادل.

 

 

وكان من المفترض أن تقدم ياسمين صبري مؤخرًا مسلسل جديد بعنوان الشادر، ولكنها اعتذرت عنه مؤخرًا بسبب عدم إعجابها بالسيناريو.

وعلم أن ياسمين صبري من المفترض أن تقدم في الموسم الرمضاني القادم مسلسل جديد بعنوان الجواز سم قاتل، قصة وإخراج ياسمين أحمد كامل.

 

 

شاهد أيضاً

أحدث ظهور لزوجة الفنان سليمان عيد المحجبة.. والجمهور يتغزل فيهما

تصدر الفنان سليمان عيد محركات البحث على جوجل بعد انتشار صورة حديثة له تجمعه بزوجته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *