الرئيسية / حكاوي السوشيال / أشرف زكي يكشف حقيقه وفاة هشام سليم

أشرف زكي يكشف حقيقه وفاة هشام سليم

 

:نفى الفنان الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، ما تردد عن وفاة النجم هشلم سليم.وقال زكي، “هشام سليم بخير، وما تردد عن وفاته شائعة لا أساس لها من الصحة”.

وانتشرت أنباء مؤخرا عن إصابة الفنانة هشام سليم بمرض السرطان وتدهور صحته،  قال الفنان الكبير: “أنا الحمد لله كويس، وكله تمام الحمد لله، ومتهيألي إن السرطان اللي بتقولوا عليه دلوقتي أحسن من كوفيد ولا الحاجات اللي بتضيع البني آدمين في 3 أيام، هقولكم إيه بس.. أنا الحمد لله و كل اللي يجيبه ربنا كويس، أنا بخير لحد دلوقتي والحمد لله وقاعد في السخنة، مش عارف أقولكوا إيه غير كده، شكرا”.

ظهرت صورة حديثة للفنان المصري هشام سليم برفقة ابنه “نور”، وذلك في أول ظهور له بعد إعلان إصــابته بالســـرطان مؤخرا.


هشام سليم ظهر في الصورة بوجه شــاحب ومــلامح مخـــتلفة تماما كــساها التعــب والإجــهاد، وقد دعا له عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالشفاء العاجل.

وكشف مصدر مقرب من الفنان هشام سليم أن حالته تدهـــورت مؤخرا، وانه بدأ خلال الأيام الماضية جلسات العـــلاج الكيماوي، مع متابعة طبية صـــارمة.

تفاصيل إصــابة هشام سليم بالســرطان:
كشف مصدر مقرب من الفنان المصري هشام سليم تفاصيل جديدة حول حالته الصحية، بعدما تم الكشف مؤخرا عن إصــابته بالســرطان.

المصدر قال: “أصـــيب هشام سليم بمــرض الســرطان بمنطقة الصدر في يناير من العام الماضي، لكنه كان يتكــتم علي نبأ إصــابته بالســـرطان، وطالب المقربين منه بعدم الإفصاح عن إصـــابته كي لا يزعــج أحد”.

وكشف أن هشام سليم خــضع للعــلاج الكيماوي، حيث قال: “بدأ هشام سليم مرحلة العـــلاج الكيماوي بالتزامن مع انشغـــاله بتصوير دوره في مسلسل “هــجمة مـــرتدة” الذي عُرض في دراما رمضان الماضي، حيث كان يصور مشاهده وهو منـــهك من تأثير الجلسات علي حالته، ولكنه أصر علي استكمال دوره حتي نهايته”.

وأضاف: “هشام سليم استقر بعدها بمدينة الغردقة، وكان يعــاني بشــدة من أوجــاع المــــرض الذي قرر تحملها وحده بعيداً عن الأنظار، والتي ما زال يعــاني منها إلي الآن”.

شاهد أيضاً

تعرف على زيجات الراحل هشام سليم.. منهم قصة حب بدأت بالإميل وانتهت بعد 16 عام بهتجوزك في الجنة

تعرف على زيجات الراحل هشام سليم.. منهم قصة حب بدأت بالإميل وانتهت بعد 16 عام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *