الرئيسية / فنون / والد بوسي يستـــ ـــغيث: بنتي رفضت علاجي يعني أشـ ــحت ولا أمد إيدي؟

والد بوسي يستـــ ـــغيث: بنتي رفضت علاجي يعني أشـ ــحت ولا أمد إيدي؟

كشف والد الفنانة الشعبية بوسي، والذي يدعى محمد شعبان، أنها رفضت علاجه، وهو ما دفعه للجوء للفنان هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، ليجد له حلا.

والد بوسي قال، في تصريحات صحفية، إنه رجل مسن يبلغ من العمر 77 عاما، ويعاني من عدة أمراض ضمنها حساسية شديدة وعدوى بالعين يحتاج لعلاجها سريعا.

وأكد أنه لم يرى ابنته بوسي منذ 4 سنوات، كما أنها تمتنع عن مساعدته بالمال، مضيفا: “عايز أطمن عليها حياتها عاملة إيه، عايز أشوفها عايزها تحن عليا هي تشوفني، يعني أشحت ولا أمد إيدي دي عيبة في وشها”.

يذكر أن الفنانة بوسي قد دخلت في العديد من المشاكل مع طليقها والذي يدعى وليد فطين، منذ عدة سنوات، وصلت إلى ساحات المحاكم، حيث اتهمها طليقها بكتابة شيكات بدون رصيد لصالحه.

كما اتهمت بوسي بالتهرب من سداد مليون و827 ألفًا و210 جنيهات لمصلحة الضرائب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *