الرئيسية / أخبار / مها أحمد باكية: ابني مش قادر يقف على رجليه ولا يستجيب للعلاج.. ومحــ ـــرومة من ابني التاني مش قادرة أشوفه ولا أخده في حضني

مها أحمد باكية: ابني مش قادر يقف على رجليه ولا يستجيب للعلاج.. ومحــ ـــرومة من ابني التاني مش قادرة أشوفه ولا أخده في حضني

تحدثت الفنانة مها أحمد عن الكثير من المواقف الصعــ ــــبة التي تعرضت لها مؤخرا هي وأسرتها.

مها أحمد قالت، في مداخلة هاتفية لها في برنامج “التاسعة” على القناة الأولى، إنها وأسرتها مروا بظروف عصيـــ ـــبة جدا، موضحة أنها كانت كالجميع تجلس في المنزل خوفا من كورونا وخوفا على ابنها أحمد الذي يعاني من ضعـ ـــف المناعة.

وأضافت أنها طلبت من زوجها الفنان مجدي كامل أن يسافروا إلى الساحل الشمالي ليجلسوا هناك، لافتة إلى أنه بمجرد سفرها تعرضت لحــ ـــادث سيارة شديدة ، وكان ابنها “عادل” معها على الهاتف فسمع صــــ ـــراخها وعاش صـــــ ــدمة شديدة.

وتابعت أن ابنها عادل كان يعيش قصة حب انتهت بالفشـــ ــــل ودخل في حالة نفسية سيــــ ــــئة، وبعدها تو في صديقه المقرب اليوتيوبر مصطفى حفناوي.

وأكملت أن ابنها فجأة مــــ ــــرض وأصبح لا يستطيع الوقوف على قدميه أو أن يفعل أي شيء بمفرده وبدأت تسمع صوته وهو يتـــ ـــــألم، كما أنه لا يستجيب للعلاج ، وذلك بسبب حالته النفسية الســـ ـــــيئة.

وأضافت أن منزلهم غر ق بالمياه وخسرت كل ما تملك، مشيرة إلى أنها كادت تمـــــ ــــوت غـــــــ ـــرقا، لذا دخلوا جميعا في حالة نفسية سيــــ ـــــئة، قائلة: “لا أعرف ماذا يحدث معنا”.

وتابعت مها أحمد باكــــ ــــية أنها حـــ ــــــرمت أيضا من رؤية ابنها أحمد، حيث أنها مـــــ ـــــرضت وخشيت أن تدخل له فيصاب بسبب مناعته الضعيفة، فأصبحت محــــ ــــرومة من رؤيته واحتضانه، لافتة إلى أنها كانت تقف خلف الباب لتحدثه ليسمع صوتها ويطمئن لوجودها.

 

شاهد أيضاً

ألستوم تحصل على جائزة أفضل جهة عمل في الشرق الأوسط

ألستوم تحصل على جائزة أفضل جهة عمل في الشرق الأوسط ● الشركة تنال الاعتراف من …