الرئيسية / أخبار / فقدت ابنها الوحيد ودبلجت شخصية العذراء مريم في فيلم “المسيح”.. لمحات من حياة عزيزة حلمي

فقدت ابنها الوحيد ودبلجت شخصية العذراء مريم في فيلم “المسيح”.. لمحات من حياة عزيزة حلمي

عزيزة حلمي التي برعت في تجسيد دور الأم خلال مشوارها الفني، وظلت تعمل حتى آخر أيام حياتها، كما استطاعت بأدائها أن تقدم مثالا حقيقيا للأم المصرية بطباعها وحنانها وتضحيتها، ومن منا ينسى ظهورها اللافت بإحدى كليبات أغنية “ست الحبايب” بصوت الفنانة الراحلة فايزة أحمد.

ولدت يوم 6 يونيو 1926 وبدأت رحلتها الفنية في سن مبكرة من خلال علاقتها بالفنانة زينب صدقي والفنانة فردوس محمد حيث قدماها للمخرج أحمد بدرخان في أول عمل لها بدور “الأم” مع الفنان محمد فوزي فى فيلم “قبلنى يا أبي” رغم أن سنها لم يتجاوز العشرين عامُا، وقدمت مرحلتين في حياة الأم بالفيلم، الأم وهي لديها أبناء صغار ومرحلة أخرى حينما تكبر في السن.

اشتهرت بتأديتة دور الأم التي تخاف على أولادها، وتكافح في تعليم أبنائها وترسيخ القيم والمبادئ بداخلهم، ومن أشهر هذه الأفلام، “ظلموني الناس” و”حماتي قنبلة ذرية” و”سيدة القطار” و”الملاك الظالم” و”شاطئ الأسرار”.

يتجاوز عدد أفلام الفنانة الراحلة عزيزة حلمي، 200 فيلم، أهمها، “عدو المجتمع، نرجس، البيت الكبير، ظلموني الناس، ليت الشباب، سر الأميرة، أيام شبابي، ست الحسن، ليلى غرام, حماتي قنبلة ذرية، البنات شربات, اولادي, كاس العذاب, البيت السعيد, حياتي أنت، غلطة اب، جنة ونار، يسقط الاستعمار، بلال مؤذن الرسول، دهب، مليون جنيه، شاطئ الأسرار, المراهقات, طريق الابطال, نصف عذراء, هذا الرجل أحبه، أيامنا الحلوة”.

برعت عزيزة حلمى في دوبلاج دور السيدة مريم العذراء في فيلم “حياة والأم السيد المسيح” مع المخرج محمد عبد الجواد لتصبح أول فنانة تقديم هذه الشخصية على الشاشة.

القصة بدأت مع فيلم ” حياة وآلام السيد المسيح” وهو فيلم إيطالي قدم في نهاية الثلاثينيات أو أربعينيات القرن الماضي، وتم عرض بعد سنوات من ذلك في مصر، ولسبب ما، اقترح أحدهم أن يتم تحويل الفيلم إلى نسخة مصرية، ولكن عن طريق “الدوبلاج” فتم الاستعانة بمجموعة من أكبر الفنانين المصريين، وذهبوا لأحد مراكز الدبلجة الشهيرة وقتها وقاموا بعمل دوبلاج للفيلم باللهجة المصرية شارك به كل من أحمد علام فى دور السيد المسيح، و سميحة أيوب في دور مريم المجدلية و عزيزة حلمي في دور العذراء وشارك أيضا توفيق الدقن واستيفان روستي وسعد اردش وقام باخراج النسخة المصرية محمد عبد الجواد.

تزوجت الفنانة عزيزة حلمي من الكاتب الروائي على الزرقاني، وأنجبت منه ابنها الوحيد، الذي رحل في حياتها إثر وعكة صحية.

وحول علاقتها بالكاتب على الزرقاني، أكدت الفنانة في تصريحات تليفزيونية لبرنامج “شموع” أنها تعرفت عليه في المعهد، ثم تزوجته، مشيرة إلى أنه كان يفضل عدم العمل معها، إلا أنه شارك فى فيلم المراهقات بعد أن طلبت منه الفنانة ماجدة المشاركة.

وفى الـ 18 من شهر أبريل لعام 1994 رحلت الفنانة عزيزة حلمي “أشهر أم في السينما المصرية” عن عالمنا، تاركة مجموعة دسمة من الأعمال التي أثرت المكتبة الفنية.

شاهد أيضاً

وزير الماليةبعد تثبيت «ستاندرد آند بورز» لتصنيف مصر بالعملتين المحلية والأجنبية: الاقتصاد المصري مستقر ويبدأ في التعافي من تداعيات الظروف العالمية

وزير المالية.. بعد تثبيت «ستاندرد آند بورز» لتصنيف مصر بالعملتين المحلية والأجنبية كما هو دون …